لماذا “ويندوز 10” الأفضل لحفظ المعلومات من فيروس الفدية

لماذا “ويندوز 10” الأفضل لحفظ المعلومات من فيروس الفدية
| بواسطة : Rami najjar | بتاريخ 1 يوليو, 2017

أطلقت شركة مايكروسوفت العالمية نسخة تجريبية من نظام ويندوز 10 الجديد، وقالت الشركة انها صممت نسخة جديدة تشمل بعض من التعديلات التي تعمل على حماية الملفات الخاصة بالمستخمين من الأختراقات التي عم العالم التكنلوجي في الأونة الأخيرة.

وأشارت مايكروسوفت عبر موقعها الإلكتروني إنها أطلقت نسخة تجريبية من النظام التشغيل تعمل على مراقبه الحواسيب الخاصة بالمستخدمين تحت اسم Controlled Folder Access، وهي خاصية تعمل علي حماية الحاسوب من الأختراق.

وصمم هذا التحديث خصيصاً لمنع دخول اي فيروس أو أختراق هكر من قبل أشخاص أخرون،أو قرانصة البرمجيات الذين غزو العالم في الأونة  الأخيرة،

وأوضح مسؤول رفيع المستوى في الشركة قائلاً: ” إن المراقب الجديد يراقب التغيرات التي تجريها التطبيقات في بعض الملفات المهمة المشمولة بالحماية”.

وأضاف المسؤول:”إذا حاول أي تطبيق إجراء أي تعديل على هذه الملفات سيوضع فورا على القائمة السوداء ويتلقى المستخدم تنبيها عن المحاولة”.

ونوه الي ان هذا التحديث صدر بصيغتين الأولى منه مخصصة للحواسيب، والثانية مخصصة للهواتف الذكية، هذا وما زالت الشركة تجري إختبارات على أداء المراقب، حتي يتثنى لها إعتمادة في متاجرها وإستفادة المستخدمين منه فور الأنتهاء منه.

لماذا “ويندوز 10” الأفضل لحفظ المعلومات من فيروس الفدية