رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق “إيهود أولمرت” يغادر السجن

رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق “إيهود أولمرت” يغادر السجن
| بواسطة : KHALED aLOSTAZ | بتاريخ 2 يوليو, 2017

بشكل مفاجئ للغاية أخلي سبيل إيهود أولمرت وهو رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق بعد قضائه لأكثر من 16 شهراً في السجن على إثر إدانته في قضايا الفساد التي نال على إثرها أحكاما فعلية بالسجن لمدة تزيد عن 27 شهراً إلا أنه تقرر بالفعل الإفراج عنه في تاريخ 29 حزيران / يونيو بصورة مبكرة.

يذكر أن أولمرت هو أول رئيس لحكومة إسرائيلية يدخل السجن في اسرائيل بتهمة الفساد الطاغي، وظهرت صورة لأولمرت داخل السجن يبدو فيها هزيلا للغاية وجلبت تعاطفا كبيراً على مواقع التواصل الإجتماعية دفع الرأي العام بها إلى المطالبة بالإفراج الفوري عنه.

حيث أطلق سراح رئيس الوزراء الإسرائيلي المتهم بالفساد إيهود أولمرت الأحد بعد أن قضى سنة وأربعة أشهر بالتمام في السجن لإدانته بالأدلة بقضايا فساد.

وإيهود أولمرت يبلغ من العمر (71 عاما) والذي ترأس الحكومة الاسرائيلية بين عام 2006 2009 والمسجون بالفعل منذ شهر شباط / فبراير من عام2016، هو أول رئيس لحكومة إسرائيلية يدخل السجن في اسرائيل.

وقد حكم عليه بالسجن لفترة 27 شهرا لإدانته بالأدلة بتهمة الفساد، ولكن لجنة الإفراج المشروطة قررت في تاريخ 29 حزيران/يونيو إطلاق سراح أولمرت بصورة مبكرة.

فيما امتنعت وزارة العدل الإسرائيلية ومكتب المدعي العام يوم الخميس عن الاستئناف لقرار لجنة الإفراج المشروط الإسرائيلية التي خفضت عقوبته بالتمام لتصل إلى الثلث.

وكان قد استقال أولمرت في نهاية أيلول / سبتمبر 2008 بعد أن طالبت الشرطة الإسرائيلية توجيه اتهامات له بالفساد، ولكنه بقي في منصبه كوزير حتى مطلع آذار / مارس من عام 2009 عندما أدى زعيم الليكود المتطرف بنيامين نتانياهو اليمين رئيساً جديداً للحكومة للمرة الأولى.

وقد أطلق أولمرت جهود السلام مع الفلسطينيين في مؤتمر أنابوليس المسترك في الولايات المتحدة الأمريكية عام 2007 ولكنها لم تثمر بتاتاً، وأدت إتهامات الفساد إلى سقوطه من منصبه.

كما وحمّله كثير من الإسرائيليين والساسة مسؤولية إخفاقات الحرب التي نشبت ضد حزب الله الشيعي في لبنان بين تاريخ 12 تموز/يوليو وتاريخ 14 آب/اغسطس 2006.

رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق “إيهود أولمرت” يغادر السجن