أسباب خفية لترشيح ماليزية لتكون ملكة جمال الكون

أسباب خفية لترشيح ماليزية لتكون ملكة جمال الكون
| بواسطة : Rami najjar | بتاريخ 2 يوليو, 2017

رُشحت الماليزية “إيفيتا باتسي إدغر”، للمشاركة في مسابقة ملكة جمال الكون لعام 2018، ويذكر ان هذه الفتاة التي لم تتجاوز العشرين من عمرها تم إختيارها تمثل ملكة جمال الكون برغم من انها لا تملك صفات الجمال المعتادة.

وأعتبر البعض ام هذه الفتاة تبدو مشاركتها غريبه، حيث ظهرت الفتاة بالعديد من الصور وهي التي فاجئة المشاركين للوهلة الأولي، حيث يظهر في وجه الفتاة شام وكذالك بجسدها وبشكل كثيف جدا.

ولكن المشرفين والقائمين على المسابقة قالو ان الجمال لا يتمثل في الوجه فقط وانما هناك معايير آخرى يتبعونها في إختيار ملكة جمال الكون، وهذه الشامات تم تصنيفها على أنها أضفت لها لمسة جمال لم يسبق لها مثيل، ووفرت لها ميزة لا تتوفر في المتسابقات الأخريات.

ويقول بعض من خبراء الجمال ان هذه العلامات المميزة تصنع الجمال وذلك بعد ان شهد الجمال العديد من النمازج المختلفة في الاعوام السابقة، وطفرات الجلد التي تظهر بطريقة غريبة على جسد بعض الإناث مثل “تشانتل براون يونغ”.

وقال الخبير في حديث قصير عن هذه الفتاة المليزية:” بالنسبة للماليزية إيفيتا فإن زملاءها في المدرسة كانوا ينظرون إليها بشيء من التندر، بل لقبوها بـ “الوحش”، وكان ذلك بالنسبة لي قاسيا. لم يكن سهلا”.

وأضاف أيضاً: “لقد كنت أشعر بالخوف في المدرسة الابتدائية، حيث كان أطفال آخرون ينادونني بألقاب غير محبذة، كان من الصعب عليّ حقا ابتلاعها، وكنت فتاة خجولة حقا، وفضلت الابتعاد لأنني لم أكن أعرف كيف أتصرف معهم”.
ونوه قائلاً: “في الواقع، كنت قد طلبت من والدي أن يأتي إلى المدرسة ليقوم بتوبيخ الأطفال والصبية المشاغبين”.

أسباب خفية لترشيح ماليزية لتكون ملكة جمال الكون