الجيش العراقي لداعش: إما الموت أو الاستسلام

الجيش العراقي لداعش: إما الموت أو الاستسلام
| بواسطة : يوسف كمال | بتاريخ 2 يوليو, 2017

أعلنت قوات الجيش العراقيّة أنّ وجود تنظيم الدولة الاسلامية أصبح محصورًا في بقعة صغيرة جدًا ولا تُذكر، حيثُ سيطرت قوات الجيش العراقي على أغلب أرجاء المدينة التي كانت في السابق تقع تحت قبضة تنظيم داعش المتطرف.
وقالت مجموعة الإعلام الحربي الخاصة بقوات الجيش العراقية على صفحتها على موقع تويتر ” انه لم يبق لتنظيم الدولة أي خيار إلا الموت أو الاستسلام”.

هذا وتمكنت قوات الجيش العراقي أن تضييق الخناق بشكل كبير على معاقل داعش في مدينة الموصل، حيث سيطرت على منطقة الشفاء التي تقع بجانب الجسر.

وقال قائد الشرطة لـ”قناة سكاي نيوز عربية” أن قوات الجيش قد استعادت السيطرة الكاملة على منطقة الشفاء، حيث وصلت إلى نهر الفرات.

حيث استعادت قوات الجيش العراقية السيطرة الكاملة على الجسر الحديدي، وهو آخر جسر خاضع لسيطرة تنظيم الدولة الاسلامية.

وفي ذات السياق قد كانت قيادة العمليات في مدينة نينوى صرحت في بيان لها، أن قوات مكافحة الشغب والارهاب قد استعادت منطقتي عبد خوب والنبي جرجيس الواقعة في المدينة القديمة.

وتواصل أفراد الشرطة الاتحادية وتمكنت من ملاحقة مجاميع صغيرة من عناصر تنظيم داعش داخل عدد من الشوارع والضيقة، حيث اختبأ بعض الارهابيين والانتحاريين في بعض الانفاق.

وتأتي هذه المساعي والجهود المبذولة من قبل قوات الجيش العراقي بعد أن تمّت مداهمة مدينة الموصل وإخلاء كافة قوات تنظيم داعش منها

الجيش العراقي لداعش: إما الموت أو الاستسلام