زامبيا تعلن حال الطوارىء في البلاد

زامبيا تعلن حال الطوارىء في البلاد
| بواسطة : KHALED aLOSTAZ | بتاريخ 6 يوليو, 2017

أعلن رئيس زامبيا إيدغار لونغو مساء امس اعلان حالة الطوارىء الكاملة في البلاد بعد سلسلة الحرائق الإجرامية دمر إحدها سوق لوزاكا الشعبي، مشيرا إلى أن الحرائق هدفها الأساسي هو زعزعة استقرار البلاد.

في ذلك  قال الرئيس في خطاب عبر التلفزيون الرسمي “حقاً ما من شك في أن من اقترفوا مثل هذه الأعمال غير المسؤولة بتاتاً يريدون جعل الوطن خارج السيطرة”، وأضاف “بوصفي رئيسا للأمة من مسؤوليتي وصلاحيتي الرد بالشكل المناسب والأمثل لمواجهة هذه الفوضى العارمة المخطط لها. لتكونوا على علم باني لن اسمح بهذه الفوضى على الإطلاق”، مشيرا إلى الفصل 31 من رقم الدستور المتعلق بأحوال الطوارىء.

 مع الإشارة أن هذا القرار المفاجئ الذي يحتاج إلى إحالة سريعة على البرلمان الوطني للتصديق عليه، ويأتي بعد عدة أشهر قليلة من التوتر الشديد ما بين الحكومة وما بين المعارضة التي تندد بشكل مستمر بالتوجه الإستبدادي للرئيس.

وكانت العديد من الحرائق المفتعلة قد التهمت الكثير من المناطق في احياء هذه الدولة الإفريقية، مع الإشارة إلى هذه الدولة تشهد ارتفاع كبير في درجات الحرارة وهو الأمر الذس اسهم اسهام كبير في زيادة رقعة الحرائق التي وصلت لمناطق حيوية كان منها أسواق شعبية وما شابه من مراكز أخرى، فيما لم تفصح أي جهة من الجهات مسؤليتها عن هذه الحرائق التي تعتبر ضربة قاصمة لدولة زاميبا التي تسعى لتطوير نفسها ذاتياً للخروج من بوتقة الدول النامية، خاصة بعد ما أعلنته في وقت سابق من خطط تنموية وخطط استراتيجية على جميع الأصعدة للنهوض بكل الجوانب من سياسة واقتصاد وتعليم وصحة وطرق وبنية تحتية بمساعدات مالية ومشاريع مهولة من الدول الغربية ودول أخرى مقابل التطوير والحفاظ على العلاقات مع الجوار.

زامبيا تعلن حال الطوارىء في البلاد