روسيا والصين ترفضان القرارات الغربية بشأن كوريا الشمالية

روسيا والصين ترفضان القرارات الغربية بشأن كوريا الشمالية
| بواسطة : يوسف كمال | بتاريخ 6 يوليو, 2017

لا يختلف على أنّ كوريا الشمالية دومًا تنتهك قرارات ومواثيق دولية هامة، حيثُ تستمر في التجارب النووية حتّى الآن، حيثُ أطلقت مؤخرًا صاروح باليستي عابر للقارات، لذا فإنّ العالم الغربي يسعى لإخلاؤ كوريا الشمالية من الأسلحة الكيميائية والنووية وأن يجعلها جزيرة خالية من مثل هذه الأسلحة.

إلا أنّ الخلافات قد بدأت في الأيام الماضية تتعمّق وتكبُر أكثر من أي وقت سابق، ولكن كيف سيتمّ تحقيق ذلك؟ هذا هو التساؤل المطروح الآن.

أظهرت الجلسة التي تمّ انعقادها من قبل مجلس الأمن في الوقت الذي تترأس فيه الصين المجلس في شهر تموز الحالي، التي جاءت بناءً على طلب من أمريكا واليابان وكوريا الجنوبية، فقد بدا من هذه الجلسة أنّ التوافق أمر ليس سهل، فإنّ رئيس كوريا الشمالية لم يخضع لأي من القرارات التي تمّ اتخاذها ضدها من مجلس الأمن، فإنّ روسيا والصين تقفان معها قلبًا وقالبًا وتحميها من أي عقوبات عسكرية تؤدّي إى انتهاك سياستها.

هذا وبدأت الجلسة بكلمة افتتاحية من مساعد الأمين العام للأمم المتحدة ميروسلاف جينكا، حيثُ قدّم وقال: أنّ كوريا الشمالية من الوجب عليها أن توقف كافة الأعمال العسكرية وصناعة الأسلحة والصواريخ العابرة للقارات، فهي أعمال تنتهك قرارات تمّ إقراراها من قبل مجلس الامن الدولي.

من المعروف أنّ هذه الجلسة هي سابع جلسة يتمّ انعقادها بخصوص الشأن الكوري، في عام 2017، فلم تتوقف كوريا عن تصنيع الصواريخ البايستية ولا تطوير المفاعل النووي الخاص بها حتّى، هذا وقد ندّد وشجب الأمين العام لمجلس الأن إطلاق كوريا للصاروخ الباليستي الأخير، ووصفه بالعمل الاستفزازي.

روسيا والصين ترفضان القرارات الغربية بشأن كوريا الشمالية