أمريكا وتركيا.. التفاهمات والإتفاقيات والعمل المشترك الغير مسبوق

أمريكا وتركيا.. التفاهمات والإتفاقيات والعمل المشترك الغير مسبوق
| بواسطة : KHALED aLOSTAZ | بتاريخ 10 يوليو, 2017

اشاد ريكس تيلرسون وهو وزير الخارجية الأميركي يوم أمس (الأحد) بالشجاعة الكبيرة للشعب التركي في الدفاع المستميت عن الديمقراطية والسياسة الداخلية للبلاد من محاولة إنقلابية قبل نحو عام من الآن، إلا أنه لم يأت بتاتاً على ذكر الحملة الأمنية الكبيرة وواسعة النطاق تلك التي أعقبت هذه المحاولة.

حيث قال ريكس تيلرسون إن «الولايات المتحدة الأمريكية ترى دولة تركيا شريكاً في مسعاها الدائم من أجل تعزيز الأمن للطاقة في المنطقة». وكان ريكس تيلرسون يتحدث في حفل إفتتاحي لمؤتمر عن النفط والغاز في اسطنبول العاصمة تسلم خلاله جائزة كتكريم له ولجهوده في المجال الصناعي للنفط على مدى العقود الأربع الماضية.

فيما تابع ريكس تيلرسون«كلنا هنا في إسطنبول نعيش اللحظة البالغة بالأهمية.. قبل نحو سنة هب الشعب التركي من الاطفال النساء والرجال الأقوياء والشجعان، للوقوف المضاد في وجه مدبري الإنقلاب ودافعوا عن سياسيتهم الداخلية وديمقراطيتهم»، واستدرك قائلاً «انتهز الآن هذه الفرصة من أجل الاعتراف بشجاعة وشرف الضحايا للأحداث التي وقعت العام الماضي في 15 تموز (يوليو)»، وكانت مجموعات من الجنود المتمردين والمرتدين قادت الدبابات والطائرات من نوع هليكوبتر وكذلك طائرات حربية، وهاجمت مبنى البرلمان وسيطرت مباشرة على الطرق وكذلك الجسور في المحاولة للإطاحة بالحكومة التركية آنذاك.

وبعد ذلك فشلت المحاولة الإنقلابية عندما خرج الآلاف من الأتراك إلى الشوارع والطرقات للإحتجاج في إستجابة لدعوة الرئيس التركي طيب إردوغان لمقاومة الإنقلاب، وقتل في تلك الليلة الانقلابية أكثر من 250 شخص غالبيتهم كانوا من المدنيين.

الجدير ذكره أ أنقرة تعلق آمالا كبيرة جداً على إدارة الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب في محاولة لتحسن العلاقات مع نيويورك بعد الفتور والجمود الذي شابها بسلبية كبيرة أثناء ولاية الرئيس الأمريكي السابق باراك اوباما.

أمريكا وتركيا.. التفاهمات والإتفاقيات والعمل المشترك الغير مسبوق