الناتو يُلقي بثقله لحل الأزمة بين تركيا وألمانيا

الناتو يُلقي بثقله لحل الأزمة بين تركيا وألمانيا
| بواسطة : يوسف كمال | بتاريخ 25 يوليو, 2017

الأمين العام لحلف الناتو عرض وطرح ترتيبًا لزيارة مُشرّعين من ألمانيا لقاعدة عسكرية تركية، وذلك محاولة منه لمعالجة الخلاف القائم بين البلدين، حيثُ أنّ هذا الخلاف يحول دن مواجهة الارهاب والمنظمات الارهابية.

ويأتي هذا العرض الذي طرحه الأمين العام لحلف الأطلسي يوم الاثنين في الوقت الذي سعت فيه أنقرة إلى التخفيف من الأزمات الاقتصادية مع ألمانيا، وذلك في اتّخاذها قراراً لمساعدة ألمانيا والشركات الالمانية.

هذا ومن الجدير بالذكر أنّ ألمانيا قلقة جدًا من حملة سياسية يشنها رجب طيب أردوغان على المعارضين له منذ لحظة السيطرة على الانقلاب عام 2016.

وقد تصاعد التوتر بين أنقرة وبرلين بعد منع أنقرة بعض أعضاء البرلمان الألماني من الدخول لأراضيها وزيادة الجنود المتمركزين في بعض القواعد العسكرية.

دفع هذا الفعل ألمانيا إلى نقل مجموعة من الجنود المشاركين في مكافحة ومحاربة تنظيم الدولة الاسلامية داعش من القاعدة التركية إنجيرليك إلى الأردن، وهذا الخطر زاد من حدّة التوتر والقلق من قبل حلف شمال الأطلسي وما كان منه إلا أن يتدخل في هذه الازمة لمحاولة حلّها.

وفي ذات السياق قد حذّرت ألمانيا المواطنين من السفر إلى تركيا وأنّ ذلك إن تمّ فهم اللذين سيتحمّلوا المسؤولية كاملة.

الناتو يُلقي بثقله لحل الأزمة بين تركيا وألمانيا